أدى أول وفود حجاج هذا العام طواف الإفاضة، وسط منظومة من الخدمات، والإجراءات الاحترازية داخل المسجد الحرام، والتدابير الوقائية المكثفة التي فعلتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ضمن خطتها الميدانية والإرشادية والوقائية والفنية والهندسية لضمان سلاسة تفويج الحجاج لأداء نسكهم بيسر وسهولة.

وقد شاركت الرئاسة العامة مع الجهات المعنية بتنظيم دخول الحجيج إلى الحرم المكي عبر أبواب محددة لكل فوج، ووفق تنظيم وترتيب دقيق روعي فيه أعلى الإجراءات الوقائية وتطبيق التباعد الجسدي، أثناء تأدية الطواف حول الكعبة المشرفة من خلال المسارات الافتراضية والتي أسهمت في انسيابية وتسهيل حركة الحشود.

بالتزامن، أكد قائد القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة اللواء محمد البسامي أن خطط تفويج ضيوف الرحمن إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة تسير وفقاً للخطة المعتمدة لحج هذا العام.

وأوضح اللواء البسامي في تصريح لوكالة الأنباء السعودية أنه تم توزيع الكثافات القادمة من الحجاج إلى المسجد الحرام على صحن المطاف والدور الأرضي والدور الأول ، اتباعاً للضوابط والإجراءات الصحية ‏والوقائية المعتمدة لحج هذا العام.