سار الرحالة السعودي عثمان الشاهين فوق ظهر جمل منذ 25 يوماً، للوصول إلى مكة المكرمة، مستخدماً طرق الحج التاريخية ليقطع أكثر من 675 كلم لأداء مناسك الحج.

الشاهين قال إن رحلته تهدف للتعرف على المواقع الأثرية على الطريق بيان جهود المملكة في توفير الراحة للحجاج من خلال شق الطرق وتوفير الخدمات.

وقد انطلق الشاهين على ظهر جمله من مقر سكنه في خميس مشيط جنوب السعودية لأداء مناسك الحج، محاكيا رحلة الآباء والأجداد، مع الحرص على ارتداء الزي السعودي القديم.

وقد حظيت رحلة الشاهين بالكثير من التفاعل على منصات التواصل الاجتماعي وتابعها عدد كبير من مستخدمي المنصات كما حرص الكثيرون على استقباله في محطاته المختلفة.

وسبق للشاهين أن خاض عدة مغامرات مماثلة، ويقول إنه كان أول سعودي يصل إلى قمتي إيفرست والهيمالايا بالزي الوطني سعودي.