اعتادت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد تسجيل حضورٍ لافت ومثالي، خلال مواسم الحج من كل عام، على غرار مختلف الجهات والقطاعات الحكومية والأهلية والخيرية، التي تعمل بتناغم ضمن منظومة متكاملة، تسير نحو النجاح في مهمة سامية وفق خطة شاملة أعدت بدقة وعناية، حيث استقبلت كبائن الشؤون الإسلامية ممثلة بالأمانة العاصمة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة آلاف من ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة الذين قدموا لأداء فريضة الحج، والإجابة على أسئلتهم التي تتعلق بمناسك الحج والعمرة وغيرها.

وتبلغ مراكز التوعية الإسلامية الميدانية “الكبائن” أكثر من 100 كبينة في المشاعر المقدسة تتوزع داخلها لتغطي احتياج الحجاج خلال أيام الحج، ويشارك في إجابة أسئلة الحجاج نخبة من دعاة وعلماء ومفتين تم اختيارهم بدقة وعلى دراية تامة بمناسك الحج والعمرة وفق الكتاب والسنة دون تشدد ولا تكلف مع توفر مترجمين بلغات عالمية، إضافة إلى ذلك الهاتف المجاني 8002451000 الذي يستقبل الاتصالات على مدار الساعة ويستهدف أكثر من مليوني حاج وحاجة.

إلى جانب توزيع آلاف من المطبوعات الدينية والكتيبات العلمية على ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمواقيت، إيمانًا منها في إيصال العلم الشرعي لدى ضيوف الرحمن الذين هم بأمس الحاجة للتوعية والإرشاد خلال أدائهم النسك وفق المنهج الصحيح.

من جانبهم أشاد عدد من حجاج بيت الله بالجهود التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في تكثيف كبائن التوعية في مختلف الأماكن التي يتواجد بها الحجاج لتستوعب أكبر شريحة من الحجاج لتوعيتهم ليؤدوا النسك بكل يسر وسهولة، مؤكدين أنها لامست حاجتهم ويسرت التواصل مع العلماء والدعاة فيما يحتاجون إليه من توجيهات وإرشادات.