وفرت وزارة الشؤون الأسلامية والدعوة والإرشاد لضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، من أسر الشهداء والمصابين من الجيش والشرطة المصرية، وأسر شهداء فلسطين، بهدايا قيمة لكل ضيف عبارة عن جهاز جوال وباقة اتصالات بشريحة تضم 20 دقيقة اتصال دولية وذلك بهدف تيسير سبل التواصل بين الحاج وذويه.
وتأتي هذه المبادرة، انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين، ببذل كل ما من شأنه التيسير والتسهيل على ضيوف الرحمن لأداء مناسك الحج بكل طمأنينة وأمان، وحرصهما على تقديم مختلف الخدمات الجليلة لحجاج بيت الله الحرام والعمل على المزيد من تطويرها والارتقاء بها عامٍا بعد عام.
و قدم عدد من ضيوف خادم الحرمين الشريفين، شكرهم وتقديرهم ودعواتهم للملك سلمان بن عبد العزيز على كرمه السخي و عطاءه الغير محدود، مشيرين بأن الهدية أدخلت عليهم الفرح والسرور، مثمنين هذه الخدمات و التقدم التقني.
يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تكفّل -كعادته السنوية- بنفقات الهدي لجميع الحجاج المستضافين ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة لهذا العام، والبالغ عددهم ٥٤٠٠ حاج وحاجة ينتمون لـ 95 دولة من مختلف قارات العالم، من بينهم أسر شهداء فلسطين ومصر وجمهورية غينيا بيساو.
وقدم ضيوف خادم الحرمين الشريفين شكرهم وتقديرهم على هذه المكرمة الغير مستغربة من الملك سلمان بن عبد العزيز.