تشارك وزارة الصحة لخدمة ضيوف الرحمن بأكثر من 1000 متطوع ضمن برنامج سواعد الصحة، مما يجسد دور الصحة في تأصيل ثقافة المسؤولية الاجتماعية وإيجاد مبدأ التطوع لدى الشباب في خدمة حجاج بيت الله الحرام.
وبينت “الصحة” أن برنامج سواعد الصحة يعمل على استقطاب محترفين من الممارسين الصحيين للقيام بمهام تطوعية علاجية ووقائية مصممة بشكل مرن يناسب تخصصات المتطوعين والحاجات الفعلية لحجاج بيت الله الحرام، ويهدف إلى تفعيل دور منسوبي القطاع الصحي في الأعمال التطوعية خلال موسم الحج.
وتمثلت مسارات البرنامج بثلاثة مسارات، أولها الفرص التطوعية بالمشاعر المقدسة، وثانيها الفرص التطوعية في المطارات والمواقيت والمنافذ البرية والبحرية، وثالثها الفرص التطوعية في مستشفيات منطقة مكة المكرمة.
وشمل البرنامج 5 مناطق، حيث شارك 690 متطوعًا في مكة المكرمة، و100 متطوع في جدة، و100 متطوع في الجوف، و100 متطوع في المدينة المنورة، و60 متطوعًا في الطائف.
وأكدت الوزارة أن البرنامج يعمل من خلال منظومة متكاملة ومستدامة للعمل التطوعي في قطاع الحج، عبر منصة تعمل على تنظيم سير عمل الفرق التطوعية في خدمة ضيوف الرحمن، ومبادرة متكاملة للاستثمار الطاقات ليكونوا عونًا لضيوف الرحمن، وسندًا للجهات ذات العلاقة، بقيم إسلامية تحمل معنى المسؤولية.
وتتمثل رسالة البرنامج في التشرف بخدمة ضيوف الرحمن والإسهام في منظومة الأعمال التطوعية، بإيجاد بيئة محفزة لتحمل المسؤولية والإبداع، والتوظيف الأمثل للشراكات المجتمعية، إلى تنظيم وتقنين المشاركة الاجتماعية في موسم الحج عبر آلية معتمدة للتنسيق بين القوى التطوعية والجهات المعنية.
وأكدت “الصحة” أن برنامج المشاركة المجتمعية يهدف إلى التنمية الاجتماعية ضمن مبادرات تطوعية تعزز الخدمات المقدمة للحجيج وفق رؤية المملكة 2030.