دشن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المشرف العام على برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، اليوم، معرض “لبيك.. رحلة الحج عبر العصور”، الذي نظمته الوزارة بمقر ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين بالشراكة مع مجموعة الراجحي الاستثمارية بمكة المكرمة، بحضور عدد من وكلاء الوزارة والشخصيات الإسلامية وممثلي الجهات الحكومية المعنية بخدمة الحجاج وكوكبة من الإعلاميين والقنوات الفضائية.
وتجول وزير الشؤون الإسلامية على قاعات المعرض التي تتضمن: قاعة مكة عبر التاريخ تضم أركان للتعريف بمكة المكرمة وقصة اختيار الله عز وجل لها أن يكون بها أول بيت وضع للناس هدى للعالمين، وما اختص الله مكة به لأن تكون بلدًا حرامًا محرمًا وبلدًا آمنًا وطاهرًا ومباركًا وهدًا للعالمين فيه الأخطاء عظيمة والصلاة فيه مضاعفة، إضافة إلى كونه مثابة وقبلة وقيامًا للناس، كما تتناول القاعة قصة سيدنا إبراهيم وزوجه هاجر وابنه إسماعيل عليهم السلام وقصة بناء البيت الحرام “وإذا بؤأنا لإبراهيم مكان البيت أن لا تشرك بي شيئاً وطهر بيتي للطائفين والقائمين”، إضافة الى قصة معجزة زمزم، وتاريخ بدء الاستيطان بمكة المكرمة،
وتاريخ بناء الكعبة، وحقوق مكة تعظيمها وتوقيرها.
واحتوت القاعة الثانية بمعرض لبيك أركان تناولت الحج في ذاكرة التاريخ، والتعريف بطرق الحج القديمة، ووسائل تنقل الحجاج في الماضي، ومخاطر رحلة الحج، والحج قبل الإسلام، والحج في عهد الأمن والأمان، واستعرض المملكة العربية السعودية وأبرز كلماتهم الخالدة لحجاج بيت الله الحرام والتي حفظها التاريخ لهم.
ويسلط معرض “لبيك” في قاعته الثالثة الضوء على جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن، وإجمالي ما أنفقته المملكة وتنفقه على أعمال التوسعة.
ويهدف المعرض إلى تعميق الجوانب الإيمانية في نفوس الحجاج، عبر تجذير أواصر الحاضر مع ربطها بالماضي في رحلة الحج، وتعريف العالم بجهود المملكة العربية السعودية متمثلة في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، إضافة إلى استعراض تاريخي لبرامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة.
ويعد المعرض الذي يقع في مجمع تلال النسيم بمكة المكرمة من الروافد الثقافية التي تساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030، عبر إثراء الجوانب الدينية والثقافية للحجاج والمعتمرين.
ويأتي هذا المعرض انطلاقًا من واجب وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومسؤوليَّتها الشرعيَّة التي تضطلع بها، باستخدام أحدث التقنيات ووسائل العرض المتحفية.
يذكر أن المعرض يفتح أبوابه للزوار بشكل يومي منذ افتتاحه إلى نهاية موسم الحج بإذن الله.