قام معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، صباح اليوم، بجولة تفقدية على مقر الوزارة بمسجد الخيف بمشعر منى يرافقه معالي النائب الدكتور يوسف بن محمد بن عبد العزيز بن سعيد للاطلاع على الخدمات التي تقدمها الوزارة لضيوف الرحمن والوقوف على كافة الاستعدادات والأعمال التي تقدمها الوزارة خلال موسم الحج بعد اكتمال وصول الحجاج لمنى.

واستهل معاليه الجولة بالوقوف على كبائن الهاتف المجاني (8002451000) في مسجد الخيف والتقى عدد من الدعاة أعضاء الأمانة العامة للتوعية الإسلامية بالحج الذين يباشرون الرد على اتصالات الحجاج وكذلك المترجمين وحثهم على مضاعفة الجهد واحتساب الأجر والحرص على توعية وإرشاد الحجاج بأحكام المناسك وما يقربهم من الله، إلى جانب التركيز على ما يرسخ قيم الحج ومعانيه السامية وبيان المنهج الإسلامي الوسطي المعتدل.

وتجول معاليه بمرافق مقر الوزارة ومكاتب الإدارات التي تعمل على تنفيذ خطة الوزارة في الحج إلى جانب الصالات المعدة لاستقبال الدعاة، والمركز الإعلامي الذي أقيم لتمكين كافة وسائل الإعلام من تغطية فعاليات وبرامج وأعمال الوزارة في خدمة الحجاج، كما التقى الوزير آل الشيخ الموظفين المكلفين في موسم الحج 1440 من قبل الوزارة، وحثهم على تقديم المزيد من الجهد لإنجاح خطة الوزارة في خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين.
الجدير بالذكر أن هذه الجولة تأتي في إطار توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله – بمباشرة كافة مسئولي الدولة الوقوف على الخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية المعنية بخدمة الحجاج وتوفير كافة السبل والإمكانات لضيوف الرحمن كي يؤدوا مناسكهم بكل راحة واطمئنان.