نقل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتهنئتهما – حفظهما الله-، لرجال الأمن وقادة القطاعات الأمنية المشاركين في مهمة حج هذا العام 1441هـ، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ونجاح الخطط الأمنية والتنظيمية التي تم تنفيذها خلال موسم الحج في ظروف صحية استثنائية.

جاء ذلك خلال لقاء سموه مع قادة القطاعات الأمنية عبر الاتصال المرئي.

وأكد سمو الأمير عبدالعزيز بن سعود أن ما تحقق من دقة في تنفيذ الإجراءات والتدابير الصحية الوقائية من جائحة كورونا، التي مثلت الأساس في تنظيم حج هذا العام، يؤكد ما وصلت إليه المملكة من قدرات ومستويات متميزة في إدارة أداء فريضة الحج وتنظيمها في جميع الظروف، وذلك بفضل الله ثم بدعم وتوجيه خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -أيدهما الله- وما يوليانه من اهتمام وما يوفرانه من دعم للارتقاء المستمر بجودة خدمات ضيوف الرحمن وتسهيل وتيسير أداء الشعائر بأمن وأمان وطمأنينة.

وأعرب سموه عن خالص شكره وتقديره لرجال الأمن وزملائهم من الجهات الحكومية والخدمية المشاركين في مهمة حج هذا العام على جهودهم الكبيرة التي أثمرت -بتوفيق الله- عن تحقيق أهداف خطط حج هذا العام، داعيًا المولى عز وجل أن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل الرعاية الكريمة والقيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.