تابع وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز سير العمل في مركز القيادة والسيطرة لأمن الحج في مشعر منى، وذلك خلال زيارة قام بها مساء أمس للمركز، حيث استمع لشرح موجز عن مهام كل قسم وأدواره بالمحافظة على سلامة ضيوف الرحمن.
وفي بداية الزيارة التقى الوزير بعدد من المصابين وذوي شهداء المواجهات الأمنية من رجال الأمن الذين قدموا للحج ضمن برنامج ضيوف الأمن العام، حيث أكد لهم حرص خادم الحرمين الشريفين وولي العهد – حفظهما الله – على الاهتمام بمساندة أسر شهداء الواجب والمصابين.
من جانبهم عبر المصابون وذوو شهداء المواجهات الأمنية من رجال الأمن عن شكرهم للقيادة الحكيمة على الخدمات الجليلة المقدمة لحجاج بيت الله الحرام.
وعقد الوزير اجتماعًا بقيادات أمن الحج، حيث أكد مساعد وزير الداخلية لشؤون العمليات المشرف على الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية للحج الفريق أول سعيد القحطاني على جاهزية جميع القيادات واستعدادها لتنفيذ توجيهات القيادة الحكيمة للمحافظة على سلامة ضيوف الرحمن وتيسير وتسهيل أداء مناسكهم براحة وطمأنينة.
رافق وزير الداخلية خلال الزيارة رئيس أمن الدولة عبدالعزيز الهويريني، ونائب وزير الداخلية الدكتور ناصر الداود، وقائد قوات الطوارئ الخاصة قائد قوات أمن الحج الفريق أول خالد الحربي، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الأمنية محمد المهنا.