بلغ عدد الحجاج القادمين إلى المملكة لأداء مناسك الحج لهذا العام 1.243.979حاجًّا وحاجة، جاء ذلك حسب التقرير الإحصائي الصادر من مركز المتابعة والمراقبة والتحكم والقياس التابع لوزارة الحج والعمرة.

وأوضح التقرير الإحصائي أن عدد الحجاج القادمين عبر المنافذ الجوية حتى فجر هذا اليوم1.163.575 حاجًّا، فيما وصل نحو 66.853حاجًّا عبر المنافذ البرية، في حين وصل عبر المنافذ البحرية 13.551 حاجًّا، منهم 1.039.582 في مكة المكرمة، و205.310في المدينة المنورة.

وأفاد التقرير أن مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة استقبل أعلى نسبة من حجاج الخارج بعدد 570.733حاجًّا، في حين استقبل مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة 500.093حاجًّا وحاجّة، في حين استقبلت المنافذ المتقدمة الخاصة بمبادرة طريق مكة ما مجموعه 141.189حاجًّا منهم 53.049قدموا من مطار جاكرتا، و44.737من مطار دكا، و27.85من مطار كوالالمبور، و 14.521من مطار إسلام آباد، و 1.029 من مطار تونس، في حين استقبل ميناء جدة الإسلامي 13.551 حاجًّا.

وقد بدأت الوزارة والجهات الشركاء في منظومة خدمات الحجاج في استقبال ضيوف الرحمن منذ اليوم الأول من شهر ذي القعدة عبر منافذ المملكة المختلفة البرية والبحرية والجوية، وسط منظومة من الخدمات المتكاملة برعاية واهتمام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -.

يذكر أن وزارة الحج والعمرة وعبر مركز المتابعة والمراقبة والتحكم والقياس تقدم إحصائيات عن حركة الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام 1440هـ، من خلال مؤشرات أداء عالية الدقة بهدف تحقيق تزامن مباشر لأعمال كل القطاعات العاملة في منظومة الحج، وكل ما يخص ضيوف الرحمن وأماكن تواجدهم وتنقلاتهم بما ينعكس على توفير الخدمات وتقديم كافة التسهيلات وتقليص زمن تنفيذ الإجراءات للوصول إلى أعلى مستوى من الخدمة لحجاج بيت الله الحرام.

المعلومات في هذا البريد وجميع الملفات المرفقة به تخص المرسل إليه فقط وقد تحتوي على مواد ذات خصوصية وسرية. إذا استلمت هذا البريد عن طريق الخطأ يرجى الاتصال بالمرسل وحذف هذا البريد وإتلاف أي نسخة منه. إذا لم تكن المستلم المقصود، فأي إفصاح أو نسخ أو نشر أو توزيع أو القيام بأي تصرف أو إهمال بالاعتماد على المعلومات الواردة في هذا البريد هو أمر محظور. على الرغم من أن هذه الرسالة قد تم فحصها لاحتمال وجود فيروسات قبل إرسالها، فإنه على المستلم فحص هذا البريد وأي ملفات مرفقة به من وجود أي فيروسات. “وزارة الحج والعمرة” لا تتحمل أي مسؤولية لأي ضرر نتج عن انتقال الفيروس عن طريق مجال هذا البريد. التصريحات والآراء المعبر عنها في هذا البريد تخص المرسل ولا تعكس بأي حال من الأحوال رأي وزارة الحج والعمرة”.