قام معالي الأستاذ أحمد بن عبد العزيز الحقباني، محافظ الهيئة العامة للجمارك، بجولات تفقّدية في جمارك ميناء جدة الإسلامي، مطار الملك عبد العزيز الدولي، مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي، الوديعة، جديّدة عرعر، وجمرك مطار الطائف الدولي، وذلك للوقوف على تنفيذ خطة الجمارك السعودية لموسم الحج في تلك المنافذ التي يفد عن طريقها حجاج بيت الله الحرام.
وشملت زيارة معاليه في جمرك مطار الملك عبد العزيز الدولي وجمرك مطار الأمير محمد بن عبد العزيز جولات تفقدية في صالات الحج والعمرة، حيث اطّلع على الخدمات الجمركية المقدمة للحجاج، بما في ذلك الصالات المخصصة لمبادرة طريق مكة، التي تهدف إلى جعل رحلة الحاج من بلده إلى مكة المكرمة أو المدينة المنورة أكثر يُسر وسهولة. وشهدت جولة جمرك مطار الملك عبد العزيز زيارة لأقسام الجمرك ومواقع العمل الجمركي في المطار الجديد. كما قام معاليه بجولة تفقديّة في جمرك ميناء جدة الإسلامي تابع من خلالها الخدمات الجمركية المقدمة للحجاج القادمين عبر الميناء من جمهورية السودان الشقيقة.

وفي الحدود الشمالية من المملكة قام محافظ الجمارك بجولة تفقدية في جمرك جديّدة عرعر المنفذ الحدودي الذي يربط المملكة بجمهورية العراق الشقيقة، حيث وقف معاليه على سير العمل في الجمرك وذلك من خلال جولة تفقدية في الساحات الجمركية بالمنفذ، الذي يُقدم خدماته لقرابة 6 آلاف حاج عراقي. كما تفقّد معاليه أثناء الجولة مشروع تطوير منفذ جديدة عرعر -السعودي العراقي-، ومدى تقدم الأعمال في المشروع الذي يُعد في مراحله الأخيرة.

كما قام معالي المحافظ بجولة تفقّدية في جمرك الوديعة على الحدود الجنوبية الشرقية من المملكة وذلك للاطلاع على سير العمل في أقسام الجمرك والخدمات المُقدمة لضيوف الرحمن القادمين للأراضي المقدسة عبر المنفذ من جمهورية اليمن الشقيقة. واختتم معاليه جولاته التفقدية بزيارة إلى جمرك مطار الطائف حيث تزامنت الجولة مع قدوم الحجاج عبر المطار الذي يفد من خلاله إلى المملكة نحو (2500) حاج.

وحث معاليه خلال الجولات بأهمية بذل أقصى الجهود وتحقيق التعاون الفاعل والتنسيق المستمر مع جميع شركاء العمل الجمركي من الجهات الحكومية، وذلك للإسهام في توحيد الجهود وتحقيق العمل التكاملي والوصول إلى أعلى معدلات النجاح في تنفيذ خطة موسم الحج، بما يُحقق تطلعات القيادة الرشيدة.