أكد الأستاذ محمد رابع عمر المحاضر بكلية التربية الإسلامية بجمهورية نيجيريا أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد يحقق التعاون والتعارف المذكوران في القرآن الكريم.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به خلال استضافته ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين لحج هذا العام 1440هـ, حيث يتجاوز عدد الضيوف 6500 حاج وحاجة يمثلون 79 دولة من مختلف قارات العالم.

وقال محمد رابع أن الاستضافة فوق ما يتخيلها الإنسان, ابتداءً من الاستقبال في المطار وصولاً إلى مكة المكرمة, حيث الخدمات المتنوعة والضيافة الملكية الكريمة, فجزى الله حكومة المملكة وشعبها على عطائها الغير مستغرب.

وشدد “محمد عمر” أن اجتماع المسلمين من النخب في برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج له تأثير كبير في نفوس المستضافين حيث يتحقق من خلاله التعارف والتعاون المذكوران في القرآن الكريم مستدلا بقوله تعالى: “وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا”,  وكذلك “وتعاونوا على البر والتقوى”,

وفي ختام تصريحه رفع الشكر والثناء لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على ما يقدمان للإسلام والمسلمين, كما شكر معالي وزير الشؤون الإسلامية والمشرف العام على البرنامج الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على توجيهاته السديدة في تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.