أعلن وزير النقل الدكتور نبيل العامودي عن نجاح تنفيذ خطة نقل ضيوف الرحمن في النفرة من عرفات إلى مزدلفة عبر حافلات النقل العام ومسارات النقل الترددي، في مواعيدها المجدولة بكل دقة، مبينا أن هذه الجهود تمّت بتوفيق من الله أولاً ثم بتظافر وتعاون الفريق الميداني لوزارة النقل وهيئة النقل العام مع مختلف الجهات العاملة في الحج.

وكان الدكتور العامودي على رأس فريق الإشراف الميداني على حركة النقل في مشعر عرفات مساء أمس الاثنين يرافقه رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح، ونائب الوزير لشؤوون الطرق المهندس بدر الدلامي، ومساعد الوزير عبدالهادي المنصوري، والرئيس التنفيذي لشركة سار الدكتور بشار المالك.

ووقف الوزير على سير حركة النقل مع بداية نفرة الحجيج بين مشعري عرفات ومزدلفة عبر الطريق الدائري وعدد من الطرق المخصصة للحركة الترددية لنقل حجاج دول جنوب شرق اسيا وتركيا، إضافة إلى طرق المشاة. كما زار مركز التحكم والتشغيل لقطار المشاعر المقدسة وتابع سلاسة حركة نقل ضيوف الرحمن في نفرتهم إلى مشعر مزدلفة عبر 16 قطاراً، سعة كل واحد منها 3 آلاف راكب، تنطلق من 3 محطات في عرفات في مدّة تقاطر لم تتجاوز دقيقتين ونصف الدقيقة. كما تابع انسيابية الحركة على المسار رقم 6 لحافلات النقل العام، مشيدًا بالعمل المميز والجهد المقدّر الذي قام به فريق هيئة النقل العام.