أشاد عدد من ضيوف وزارة الدفاع من الدول الشقيقة والصديقة خلال أدائهم حج هذا العام 1439هـ، بالتنظيم الذي هيأته المملكة للحجاج، وأن الخدمات التي وفرت لهم كانت بأعلى المستويات، وهو دليل على حجم الإمكانيات التي تملكها وحرصها على راحة وخدمة ضيوف الرحمن، مشيدين بقدرة القائمين على تلك الخدمات في التعامل مع العدد الكبير للحجاج من كافة الدول في العالم، مؤكدين أن هذه الجهود تعكس الدور الرائد للمملكة في تنظيم وإدارة كل أعمال الحج لينعم الحاج بكل الخدمات الفائقة ويكملها بكل يسر وسهولة. وقدموا شكرهم لوزارة الدفاع على ما استُقبلوا به من حفاوة وتكريم اثناء أداء حج هذا العام.
رئيس الوفد السوداني الفريق الدكتور عثمان محمد يوسف عبر بقوله “من لا يشكر الناس لا يشكر الله لقد أكرمني الله هذا العام في ضيافة المملكة العربية السعودية ممثلة في وزارة الدفاع ‏برعاية الوفد السوداني ومنذ لحظة الاستقبال في المطار والانتقال من مناسك الى مناسك والجهد الذي رأينا من الأخوة العاملين في خدمة ضيوف الرحمن من حيث السكن والإعاشة والتنقل و توفير كافة المستلزمات تحقق الهدف المنشود وهو الحج المبرور”، سائلا المولى عز وجل أن يسدد جهود وخطوات قيادة المملكة العربية السعودية، شاكرين لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظ الله بلاد الحرمين وأدام عليها عزها ورفع شأنها.
من جانبه قال مساعد قائد سلاح الجو الملكي الأردني للعمليات والتدريب العميد الركن الطيار أدهم بلال محمد “أسأل الله تعالى أن يديم الأمن والأمان على المملكة العربية السعودية وأن ما رأيته من جهود مميزة في خدمة ‏حجاج بيت الله الحرام يثلج الصدر من حيث التعامل مع حجاج بيت الله إضافة إلى ترتيبات مميزة “.
وأضاف أن التنظيم والخدمات كانت ميسرة جدًا بحيث تجعل الحاج يؤدي مناسك الحج على أكمل وجه ‏وهذا يدل على الاهتمام الكبير من حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ممثلة في وزارة الدفاع وجهود منسوبيها على جميع المستويات ‏باحترافية عالية في تنظيم أمور الحجاج والحفاظ على الأمن والأمان في مثل هذه المناسبة العطرة جزاكم الله خيرًا على هذه الترتيبات والتنظيم المميز الرائع ومن جهود في خدمة حجاج بيت الله الحرام حفظ الله المملكة العربية السعودية وأدام عليها الأمن والأمان.
من جهته قال الملحق العسكري في سفارة الجمهورية اليمنية في الرياض العميد الركن يحيى أحمد الوعيل نحمد الله كثيرا على أن وفقنا لأداء فريضة الحج لهذا العام ونحن نحمد الله على ذلك، ومن الواجب علينا أن نشكر من أتاحت لنا هذه الفرصة الغالية وهي فريضة الحج والاهتمام البالغ في حجاج بيت الله الحرام ومن خلال الخدمات التي تقدمها المملكة من امن وأمان لحجاج بيت الله الحرام وهذا الاهتمام لا يأتيك إلا من حرص شديد من الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ملك الحزم والعزم وولي عهده الأمين ‏بتقديم كافة الخدمات من الحماية والإرشاد وتسهيل كافة الوسائل للوصول والتنقل بين المشاعر وإذ استغل هذه الفرصة باسم القوات المسلحة اليمنية بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين على دعوته الكريمة باستضافة 1100 ‏حاج من أسر ذوي الشهداء الجيش الوطني اليمني وعلى حرصه الشديد والاهتمام على تقديم كافة الخدمات للحجاج وتسهيل ما يحتاجه الحجاج اليمنيون حتى يؤدون أركان الحج بكل يسر وسهولة.