أكد رئيس منتدى علماء إفريقيا رئيس التجمع الثقافي الإسلامي نائب رئيس مجلس الأمة سابقاً الشيخ محمد الحافظ النَحوي: أن أيّ استهداف للمملكة العربية السعودية هو استهدافٌ للمسلمين على وجه العالم، مشيداً بجهود المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وتطويرهما لقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.

جاء ذلك في تصريح صحفي له خلال استضافته ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة

وقال “النحوي” نلاحظ في كل عام هناك تطور كبير في الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، ولا شك أنها خدمات جليلة يعجز اللسان عن وصف الانطباعات التي يعيشها كل مسلم قاصد لهذه الأرض المباركة.

وعن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي يستضيف خلال هذا العام 6500 حاجة وحاجة من 79 دولة من مختلف قارات العالم قال “النحوي”: يجري هذا البرنامج على أحسن ما يرام، حيث الاستقبال الحافل ابتداءً من مطار الملك عبد العزيز بجدة، ومروراً إلى مكة المكرمة، ووصولاً إلى المشاعر المقدسة، مشيراً إلى أن هناك تعبئة شاملة لكل الطاقات من أجل أن يكون ضيوف خادم الحرمين الشريفين في أتم راحة وطمأنينة.

وأضاف: هنيئاً للقائمين على هذا البرنامج الإيماني والتهنئة تبدأ بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتوجيهاتهما وحرصهما لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار، كما أتقدم بالتهنئة لصاحب المعالي الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على كرمه الدائم واهتمامه وجهوده في ترسيخ الوسطية والاعتدال.

وفي ختام تصريحه جدد رئيس منتدى علماء أفريقيا الشيخ محمد الحافظ النَحوي تأييده ووقوفه مع المملكة قائلاً: أن أي استهداف للمملكة العربية السعودية يستهدف كل المسلمين على وجه العالم، سائلاً الله تعالى أن يديم على المملكة أمنها واستقرارها وأن يرد كيد أعدائها في نحورهم.