رفع رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ طاهر محمود أشرفي التهنئة المقرونة بصادق الدعاء لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلًا الله أن يجعله عيد خير وبركة على الأمتين العربية والإسلامية وأن يديم على المملكة عزها واستقراراها.

وأثنى “الأشرفي” على ما تحقق من إنجازات بالخدمات المقدمة للحجاج في مشعر عرفات ومزدلفة ومنى والتي ساهمت في التيسير عليهم لأداء الأنساك بكل طمأنينة وسكينة، مؤكدًا أنها جهود مشكورة يقف خلفها قادة هذه البلاد المباركة التي تفانت في خدمة ضيوف الرحمن والسهر على راحتهم .

وأضاف رئيس مجلس علماء باكستان أن الحج بأيدٍ أمينة في ظل واهتمام ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان –يحفظهما الله-، مبينًا أن ما تقدمه المملكة للحجاج من خدمات يفوق الوصف والخيال، والمشاريع العملاقة التي قامت بها المملكة مشكورة لراحة ضيوف الرحمن الذين قدموا من مشارق الأرض ومغاربها.

جاء ذلك خلال استضافته ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث بلغ عدد المستضافين في هذا العام 6500 حاجًا وحاجة يمثلون 79 دولة من مختلف قارات العالم.

ولفت “الأشرفي” إلى أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج برنامج إسلامي عالمي يلتقي من خلاله العلماء والدعاة ورؤساء المراكز الإسلامية ويتشاورون في أمور دينهم ودنياهم، ويحققون تطلعات المسلمين الذين ينظرون إلى المملكة نظرة أمل وأمان.

وفي نهاية – تصريحه – رفع شكره لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان –يحفظها الله- على ما يقدمان للإسلام والمسلمين من نصرة ودعم لا محدود، كما شكر الشؤون الإسلامية الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ على تقديم كل التسهيلات لضيوف خادم الحرمين منذ وصولهم إلى المملكة وتوجيهه لتذليل كافة الصعوبات وتقديم أرقى الخدمات للضيوف.