أشاد حجاج إيرانيون لدى وصولهم المدينة المنورة أمس بالجهود الكبيرة التي تقدمها حكومة المملكة العربية السعودية في خدمة حجاج بيت الله الحرام وما لقوه ولمسوه من خدمات وتسهيلات دون تمييز.

وعبروا لدى وصولهم إلى مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة عن سعادتهم بما شاهدوه من إمكانات سخرتها المملكة لجميع الحجاج، بمختلف ألوانهم وجنسياتهم منوهين بالجهود العظيمة والجبارة التي أسهمت في التيسير على ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة وراحة واطمئنان.

وأشار عدد من الحجاج ومنهم حسن ترابي وأبو القاسم على دست، إلى حسن الاستقبال والترحيب الذي وجدوه منذ قدومهم والتسهيلات المختلفة من قبل رجال الجوازات الذين أسهموا في سرعة إنهاء إجراءات دخولهم ومغادرتهم إلى مقر سكنهم، إضافة قيامهم بتوزيع المياه والورود والهدايا على جميع الحجاج القادمين.

وقدموا شكرهم وتقديره لجميع الجهات القائمة على خدمة الحجاج في بلاد الحرمين، وما وجدوا من خدمات من جميع النواحي سواء كانت أمنية أو خدمية أو صحية، مبينين بأنهم حلوا ضيوفًا على المملكة التي اشتهرت بإكرامها لضيوف الرحمن من جميع دول العالم دون استثناء أو تمييز.

من جهته أفاد المسؤول على قافلة حجاج مدينة برزك الإيرانية، حجة الله إلحاقي، بأنه وجد الاستقبال الحسن والحفاوة البالغة منذ نزوله لمطار المدينة المنورة، منوهًا بالخدمات المتنوعة والترتيب الجميل والمعاملة الحسنة من جميع الجهات الأمنية والخدمية العاملة في المطار، مختتمًا حديثه بالدعاء للجميع بالتوفيق والسداد.