أكملت الجهات الحكومية بالمدينة المنورة اليوم، خطة تفويج 94280 حاجًّا إلى مكة المكرمة أقلّتهم 2782 حافلة برًّ؛ لينضموا إلى أفواج ضيوف الرحمن بالمشاعر المقدس؛ لأداء مناسك الحج هذا العام.
وجرت عملية تفويج ضيوف الرحمن بانسيابية تامة، وبمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس لجنة الحج بالمنطقة، حيث ركّزت الخطط الميدانية للجهات الأمنية والخدمية على تهيئة الطرق كافة لإنجاح عملية التفويج، والاستفادة القصوى من النظام الآلي في تطبيق مهمة التفويج بما يوفّر الوقت والجهد على العاملين وتعزيز مستوى التنسيق بين مختلف القطاعات المعنية، لتحقيق سهولة وسرعة تفويج أكبر عدد من الحافلات إلى مكة المكرمة.
واتخذت الجهات المعنية عديدًا من الإجراءات التنظيمية الميدانية حرصًا على انسيابية الحركة المرورية في الطرق المؤدية إلى ميقات ذي الحليفة، وتنظيم وصول الحافلات تباعًا، وتنظيم وقوفها في المواقف المخصصة بشكل منتظم، وتدقيق بياناتها، وتقليل مدة انتظار الحجاج في الميقات، وتوفير الاحتياجات كافة وأشكال الرعاية لمختلف الحالات بما في ذلك توفير العدد الكافي من عربات الجولف؛ لنقل الحجاج التائهين وكبار السنّ إلى أماكن وقوف حافلاتهم في وقت وجيز، وتكثيف الكوادر العاملين بمركز الميقات وتدريبهم على تنفيذ مهام الإسعافات الأولية ك، وتقديم الإسعافات الميدانية للحالات الطبية البسيطة؛ كحالات الإجهاد، والانزلاق بدورات المياه للتدخل عند الحاجة، وإرشاد الحجاج إلى المرافق الخدمية التي يحتاجون إليها، بالإضافة إلى مهام التوجيه والتوعية والإرشاد الديني، وانتهاءً بتدقيق بيانات الحافلة قبل المغادرة.
وأفاد عضو المؤسسة الأهلية للإدلاء مشرف أعمال التفويج بالميقات فيصل محمد أمين سندي أن خطوات التفويج تبدأ بتسجيل بيانات المغادرة آليًّا عبر النظام الآلي بحسب عقود الإسكان، والزمن المحدد للتفويج، مضيفًا أن الكوادر العاملة في مختلف الجهات الحكومية يشرفون على أعمال تفويج ضيوف الرحمن بمركز الميقات، ومواكبة الكثافة العالية لحركة وصول الحافلات ومغادرتها التي يشهدها اليوم الخامس من ذي الحجة بالميقات، وتلتزم جميع الجهات بتنفيذ مهام عملها بدقة وإتقان في مختلف الجوانب، ومحاور الخدمة بما يضمن نجاح أعمال التفويج بكفاءة واقتدار.
وأضاف أن أعمال التفويج في ميقات ذي الحليفة تتم عبر مراكز توجيه الحافلات التي تخدم مكاتب الحج لمختلف الدول، وتتولى هذه المكاتب الخدمات السكنية لضيوف الرحمن، ومتابعة وصول الحجاج ومغادرتهم وفق نظام آلي دقيق، والحرص على الالتزام بالمحددات الزمنية لمجموعات الحافلات المغادرة والانضباط في توقيت التفويج وتفادي العشوائية حرصًا على انسيابية حركة التفويج، وعدم تكدس الحافلات في الميقات أو على الطرق السريعة، كما يتيح النظام استقبال جميع الشكاوى والحالات والتعامل معها بشكل فوري.
وبيّن سندي أن العدد المتبقي من الحجاج بالمدينة المنورة يبلغ نحو 35 ألف حاج سيُفوجون يوم غدٍ الجمعة – بمشيئة الله – خلال 988 حافلة، مضيفًا أن قافلة الحجاج المرضى سيُيسر بعد غدٍ (السبت السابع من ذي الحجة) إلى المشاعر المقدسة بمكة المكرمة بإشراف المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة، وبمتابعة مختلف الجهات الأمنية ومساندتها ووزارة الحج والمؤسسة الأهلية للأدلاء.