الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني تساهم وبشكل فعال ورائد في خدمة ضيوف الرحمن بالمشاعر المقدسة كل عام ضمن قطاعات الدولة الأخرى المعنية، وخلال موسم حج هذا العام قامت الشؤون الصحيـة بتجهيز مواقعها بالمشاعر المقدسة مبكرا بكل الإمكانيات التي تؤمن تقديم رعاية طبية متميزة بشكل متكامل. وأوضح معالي المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي انه يتم في منى تجهيز المستشفى الميداني التابع للشؤون الصحية، وهذا المستشفى كما هو معروف بني من مادة الفايبرجلاس المقاومة للحرائق والعازلة للحرارة والتي تتناسب مع الظروف المناخية للمشاعر المقدسة، ويضم مستشفى منى الميداني أربعين سريرا مجهزة، إضافة إلى عدد من أسرة العناية الفائقة، والمستشفى مجهز بأحدث الأجهزة الطبية وكافة المستلزمات السريرية ويعمل على مدار الأربع وعشرين ساعة ، والمساحة الإجمالية للمستشفى هي (256متر مربع) ، ويتكون من قسمين قسم لتنويم الرجال وقسم لتنويم النساء، كما يشتمل الموقع على العديد من العيادات التخصصية المختلفة والخدمات المساندة وعيادات الأسنان وعيادات النساء والولادة، بالإضافة إلى غرفة عمليات جراحية صغرى متكاملة، ومكاتب استقبال ومكاتب إدارية. كما تضم الخدمات المساندة للمستشفى مختبرا متكاملا للتحاليل الطبية، وغرفة أشعة، وصيدلية لصرف الأدوية، وهناك سكن للعاملين على مساحة (208 متر مربع).

وأشار معالي الدكتور القناوي: ان الشؤون الصحية وفرت مظلات واقية من الشمس داخل المستشفى لراحة المرضى من حجاج بيت الله الحرام، كذلك تم تأمين التكييف اللازم لجميع مرافق المستشفى، إضافة لمولدات احتياطية للطوارئ يمكن استخدامها وقت الحاجة.
وقال معاليه أن مجال الخدمة الطبية هو العامل المشترك بين الشؤون الصحية والقطاعات الصحية الأخرى بالمملكة لذلك كان التنسيق بين الشؤون الصحية والقطاعات الحكومية من وزارة الصحة، ووزارة الدفاع والطيران ووزارة الداخلية وغيرها وذلك لتقديم أفضل الخدمات الصحية المتميزة لضيوف الرحمن وعمل التنسيق اللازم فيما بينهم خاصة في برنامج الإخلاء الطبي بالمشاعر المقدسة التي تشارك فيه الشؤون الصحية بعشرة فرق مجهزة تجهيزا متكاملا لغرض الإخلاء الطبي وذلك للمشاركة أثناء حدوث أي طارئ ، لا سمح الله ، مع التنسيق المستمر لضمان تحقيق المطلوب والتأكد من جاهزية كل جهة لاستقبال أي حالة طارئة، كذلك التنسيق المستمر مع الدفاع المدني لنقل جميع الحالات المرضية التي تتطلب التدخل السريع لنقل المرضى بالطيران العمودي إلى مدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجده.

ويشارك قسم الطوارئ بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة مع الادارات الطبية المعنية في خدمة ضيوف الرحمن لتقديم الخدمات الإسعافية فقد تم تجهيز غرفة اتصالات للتواصل مع مستشفى منى الميداني لأي طارئ لا سمح الله، وتم التنسيق لجاهزية المسعفين واطباء الطوارئ وعشرة سيارات اسعاف مجهزة تجهيزاً كاملاً بأدوات ومستلزمات التنفس والسوائل الوريدية لنقل الحالات الحرجة حسب احتياج الحالة.