أطلقت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة برامجها الدعوية والتوعوية أولى محاضرات مسجد الخيف بعد صلاة ظهر اليوم وتستمر حتى الـ 13 من شهر ذي الحجة الجاري، القاها فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن سندي بعنوان تفسير خلاله قول الله تعالى: (فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ (

وأستهل فضيلته المحاضرة بشرح حديث النبي ﷺ: من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه، مؤكدا أن هذا التوجيه النبوي يدل على أن الحاج لا ينبغي له أن يرفث ولا يفسق ولا يجادل، ومن الأمور التي ينبغي للمسلم أن يقوم بها وذكرا منها: أن يشتغل بذكر الله، وطاعة الله، والكلام الطيب النافع، ويبتعد عما لا ينبغي من الرفث والفسوق والجدال؛ لأنه في عبادة عظيمة، فينبغي له احترامها وصيانتها، عما لا ينبغي.

وشدد الدكتور سندي خلال المحاضرة بضرورة أخذ الفتاوى من الجهات التي تعنى بذلك، وفق الكتاب والسنة، دون تشدد ولا تكلف، مبينا أن الشريعة الإسلامية شريعة وسطية سمحة وهذا ما أراده الشرع الحكيم.