أجرى فريق من مركز صحة الرأس والعنق وقاع الجمجمة بمدينة الملك عبد الله الطبية بمكة المكرمة جراحة تخصصية دقيقة ميكروسكوبية بواسطة المنظار الحنجري المباشر لاستئصال تكيس حوصلي حنجري لحاج ماليزي في الثامنة والستين من عمره كان يعاني من كيس حوصلي في الحنجرة يؤثر على مجرى الهواء والتنفس ونبرة الصوت.
وتم إخضاع الحاج للفحص والمعاينة وأخذ التاريخ المرضي وإجراء الإسعافات الأولية للمجرى الهوائي، حيث كان يعاني من تغير في الصوت مع ضيق في التنفس بلغ ذروته في الأيام العشر الأخيرة وخصوصًا أثناء الطواف، وتبيّن بعد عمل أشعة مقطعية للعنق وفحص الحنجرة بأحدث تقنيات مناظير الحنجرة المرنة وإجراء فحوصات ما قبل الجراحة وجود تكيس حوصلي بمجرى التنفس، تقرر معها إجراء جراحة تخصصية دقيقة.
وقد خرج المريض ولله الحمد من المدينة الطبية خلال أقل من ثمانية وأربعين ساعة من وصوله للمستشفى وهو يتمتع بصحة وعافية، وانضم إلى حملته لإكمال نسكه بيسر وسهولة.
وتترجم تلك النجاحات حرص وزارة الصحة في تهيئة المرافق الصحية منذ وقت مبكر وتأمين جميع احتياجاتها من الأجهزة والمستلزمات الطبية والأدوية ودعمها بالكوادر الطبية والقوى العاملة بمختلف فئاتهم من منطلق اهتمام الحكومة الرشيدة التي سخرت جميع الإمكانات والتجهيزات لخدمة وراحة ضيوف الرحمن من داخل المملكة وخارجها بما يتوافق مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وحرصهما على بذل كل الجهود لتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، بما يكفل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم لإتمام نسكهم.