أكد أمين عام مجلس أهل السنة والجامعة بكشمير، “بدولة باكستان” عبد الوحيد الجلالي أن المملكة العربية السعودية مركزًا للعالم الإسلامي لوجود الحرمين الشريفين قبلة المسلمين.
جاء ذلك في تصريح له اليوم، خلال استضافته ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، في مكة المكرمة لهذا العام 1440هـ الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.
وقال الجلالي أن استضافة برنامج خادم الحرمين الشريفين للحجاج، تدل على الكرم والروح الإسلامية الصافية التي يتميز بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – يحفظه الله – منوّهًا بالجهود التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد من خلال هذه الاستضافة، مضيفًا أن المستضافين للحج يتمتعون بحسن الضيافة والاستقبال كما أن هذه الاستضافة تجعل لهم ذكرى لا تنسى، منوهًا بالعلاقة التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين الشقيقين.
واختتم حديثه بشكر الله ثم شكر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على استضافتهم للحج هذا العام 1440هـ، كما شكر وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على تقديم جميع سبل الراحة ليتفرّغ الضيوف لأداء مناسك الحج بكل يسر وسهولة.