واصلت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ولليوم الثاني على التوالي  تنفيذ مرحلتها “الثالثة” والأخيرة من خطة توزيع المطبوعات ، وهدية خادم الحرمين الشريفين من المصحف الشريف إنتاج مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة ، إضافة إلى مجموعة من الكتب الإرشادية على حجاج بيت الله الحرام، عبرالفرق الميدانية التابعة لوكالة الوزارة للمطبوعات والبحث العلمي عبر نقاط التوزيع بجميع منافذ المملكة (الجوية والبحرية والبرية) التي يغادر منها ضيوف الرحمن في رحلة عودتهم إلى أوطانهم بعد تأديتهم مناسك الحج والعمرة آمنين مطمئنين بفضل من الله وتوفيقه.

وأبان وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان أن توزيع الوزارة في هذه المرحلة  يقتصر على هدية خادم الحرمين الشريفين على الحجاج عند مغادرتهم، وهي عبارة عن نسخة من المصحف الشريف لكل حاج  وحاجة ، وبأحجام مختلفة، إضافة إلى ترجمات معاني القرآن الكريم  بلغات متعددة.

وأشار فضيلته إلى أن التوزيع يتضمن كذلك مغلف يحتوي على مجموعة من الكتيبات الإرشادية القيّمة، والتي تتناول موضوعات متنوعة في العقيدة ، والفقه ، والسلوك،  والأخلاق، وبلغات مختلفة،  لافتاً إلى أن إجمالي ما سيتم توزيعه على المغادرين يصل إلى حوالي (1.500.000) نسخة من القرآن الكريم وترجمات معانيه، وأكثر من (2.300.000) نسخة من الكتب الإرشادية.