رفع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ ، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، ولولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله ــ بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1439هـ
وقال الوزير : إن ما تحقق من نجاحات تم بفضل الله أولاً، ثم بدعم القيادة الرشيدة التي تواصل العمل ليلاً ونهاراً ؛ لخدمة ضيوف الرحمن.كما أن هذا النجاح يأتي في إطار الجهود الكبيرة التي يبذلها الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز ، وولي العهد بخدمة الإسلام والمسلمين ، وبذل الغالي والنفيس في سبيل خدمة الحرمين الشريفين ، وقاصديهما من الحجاج والعمّار والزوار.
وأكد أن هذا النجاح جاء انعكاس طبيعي لما وفر من خدمات وتسهيلات ومشروعات نفذت في مكة المكرمة ، ومنطقة المشاعر المقدسة، مما كان لها كبير الأثر في التسير على الحجاج والمعتمرين عند أداء نسكهم ، سواء في مكة المكرمة ، أو في منطقة المشاعر المقدسة، والذي زادت أعدادهم عن مليونين وثلاثمائة ألف حاج هذا العام .
ولفت آل الشيخ ، إلى ردود الأفعال التي تم رصدها سواء من داخل المشاعر المقدسة أو من خارجها من خلال وسائل الإعلام على اختلاف قنواتها .. حيث تابعت تلك الوسائل ما وفرته المملكة من خدمات متنوعة لحجاج بيت الله الحرام ، وقال : إنه هذا لا يُستغرب على هذه البلاد المباركة التي سخّرت كل إمكانياتها وطاقاتها منذ عهد المؤسّس الملك عبدالعزيز ــ طيّب الله ثراه ــ حتى هذا العهد المباركة ؛ لخدمة ضيوف الرحمن والتيسير عليهم لأداء نسكهم وبذل الغالي والنفيس في سبيل ذلك